“أنا أم البطل” احتفالية "أنا مصري" بالمراشدة بمناسبة عيد تحرير سيناء

نظمت جمعية أنا مصري للتنمية والتدريب بقنا، مساء الثلاثاء 24 أبريل 2018، احتفالية فنية بعنوان “أنا أم البطل”، بمناسبة الذكرى الـ36 لعيد تحرير سيناء، بالاشتراك مع جمعية السلام بالمراشدة، ومركز شباب المراشدة، وبالتعاون مع قصر ثقافة قنا، وذلك بمركز شباب المراشدة.

حضر الاحتفالية الدكتور صلاح هاشم، الكاتب والخبير التنموي، والدكتورة رانيا يحيى، عضو المجلس القومي للمرأة، وسارة عبدالباري، الإذاعية براديو مصر، وربيع أحمد محمود، رئيس الوحدة المحلية للقرية، وعدد من أعضاء الجمعية العمومية ومجلس إدارة جمعية أنا مصري، وحشد كبير من أبناء قرية المراشدة.

قدم الحفل الإذاعي محمد فتحي الخولي، ثم بدأت الاحتفالية بالسلام الجمهوري، وعقبها ألقى حمام علي عمر، رئيس مجلس إدارة مركز شباب المراشدة، كلمة ترحيبية بالحضور للحفل داخل قرية الرئيس عبدالفتاح السيسي، كما يُطلق عليها أهلها لزيارته لها منذ أشهر قليلة، مضيفًا أنها قرية محظوظة بزيارات عدة لشخصيات عامة وبارزة في المجتمع المصري.

وقال جمال يوسف، الخبير التنموي وعضو الجمعية العمومية لـ”أنا مصري”، للمرة الثالثة تُقيم الجمعية احتفالات بقرية المراشدة، وهذه الاحتفالية جاءت بالتعاون مع أكثر من طرف وهم جمعية السلام ومركز شباب المراشدة وقصر الثقافة، لافتا إلى أن سبب اختيار اسم الاحتفالية “أنا أم البطل” هي تكريمًا لأمهات الشهداء، وجاء أيضًا اقتباس من اسم أغنية “أم البطل” للمطربة شريفة فاضل.

ثم وقف الحضور دقيقة حداد على أرواح شهداء الواجب الوطني، وتلى ذلك كلمة للدكتور صلاح هاشم، الكاتب والخبير التنموي، معبرًا من خلالها عن سعادته لوجوده في قلب الصعيد، متحدثًا عن الأم الصعيدية التي تحرص على غرس قيم ومبادئ وعادات وتقاليد الصعيد في أبنائها، مستشهدًا على ذلك بوالدته رحمها الله.

وختامًا قدمت فرقتي الموسيقى العربية والآلات الشعبية، عدد من الأغاني الشعبية والوطنية.